نصائح : مرض جديد يشكل خطر على التلاميذ

مرض جديد يشكل خطر على التلاميذ

 

أكد مسؤولو الولاية أن هناك 18 حالة من حالات العدوى الغدية بين الأطفال المرضى بمركز “لواشنطن” للرعاية وإعادة التأهيل يوم الثلاثاء

ولا تزال الولاية تجري تحقيقا فيما حدث، كما أغلق المركز أبوابه أمام المرضى الجدد

أضافت: “انتشار سلالة أسوأ من الفيروس بين مجموعة ضعيفة من السكان يؤدي إلى تفشي الفيروس بصورة أكثر شدة.”

ولم يرد المركز الصحي، وهو مملوك للقطاع الخاص، .

ووفقا للبيان الصادر عن وزارة الصحة، بدأ مسؤولو الولاية إجراء تحقيق يوم الأحد واستمر يوم الثلاثاء.

ويوم الأحد، عثر فريق التفتيش على “أوجه قصور طفيفة في غسل اليدين” في المركز، الذي يوفر أيضًا خدمات تمريض وإعادة تأهيل للبالغين على المدى القصير والطويل.

ولا يزال من غير الواضح كيف ومتى بدأ تفشي المرض بالضبط

والمهم هو اخد الاحتياط من المرض

وذالك من خلال غسل اليدين جيدا عند الدخول الى المنزل

و عدم نسيان الواقي التنفسي

عدم مشاركة الأدوات الشخصية: يُمنع مشاركة الأدوات والمواد الشخصية لا سيّما التي يصعُب تعقيمها مثل؛ فراشي الأسنان، وشفرات الحلاقة، والمناشف، والإبر،[٥] ومقصّات الأظافر؛ حيث يمكن أن تكون هذه المواد والأدوات مصدراً للعدوى البكتيرية، أو الفيروسية، أو الفطرية

تنظيف وتعقيم الأسطح: يُنصح بتنظيف الأسطح المختلفة الموجودة في المنزل باستخدام الماء والصابون، مع ضرورة تعقيم الحمام والمطبخ بشكل منتظم، وذلك باستخدام سائل تطهير وتعقيم مناسب مثل؛ محلول التبييض، أو الكحول، وتجدر الإشارة إلى أهمية تعقيم العديد من أسطح المنزل في حال كان هناك فرد مريض

غسل الفواكه والخضار قبل تناولها تحت ماء الحنفية الجاري. فصل ألواح تقطيع المنتجات الطازجة عن ألواح تقطيع اللحوم النيئة. طبخ الطعام بشكل جيّد وبحرارة مناسبة لقتل الجراثيم. الاحتفاظ بالطعام داخل الثلاجة أو المجمّد؛ إذ إنّ الثلاجة توقف نموّ معظم أنواع البكتيريا الموجودة في الأطعمة، بينما يمكن أن تموت بعض أنواع البكتيريا داخل المجمّد.

 

 

 

عن محمود منير

الحمد لله علي نعمائة اخوكم محمود منير من فلسطين تحديآ من غزة عشت حياة كباقي الشباب الفلسطيني ما بين ظلم الاحتلال وظلم ذوي القربي عانيت مثل باقي شعبي من ظلم عدم القدرة علي السفر رغم انها هوايتي المفضلة وذالك لأسباب سياسية للأسف تتعلق بقطاع غزه المحاصر امارس هوايتي عبر الانترنت من خلال السفر والابحار في عالم الانترنت وبناء المدونات الاكترونية قمت بفتح متجر إلكتروني بعد ان اغلقت متجري الحقيقي في مدينة غزه بسبب الانقسام المؤسف والاوضاع الساسية المتقلبة في بلدي وأسأل الله التوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *