الإعلانات
الرئيسية / نصائح زوجية / نصائح: ما هي أهم المشاكل الجنسية التي تواجه المرأة

نصائح: ما هي أهم المشاكل الجنسية التي تواجه المرأة

بالنسبة لمعظم النساء، فإن الجنس يتحسن فعلاً مع التقدم في السن حتى المرحلة التي تبدأ عندها المرأة في تجربة أعراض انقطاع الطمث. فالمرأة تصبح في ذروتها الجنسية بين سن 35 و 45 سنة كما أن شهوتها الجنسية تكون عالية لديها إذا لم يكن لديها أي مشاكل جنسية كتلك التي سوف نناقشها في هذا المقال.

أهم المشاكل الجنسية التي تواجه المرأة وتقلل شهوتها

فبشكل عام، قد تحدث المشكلات الجنسية عند النساء بسبب عدد من الحالات مثل الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي أو استئصال الرحم أو الإجهاد والتعب أو الصدمات النفسية السابقة أو المرض المزمن كما سوف نشرح ذلك بالتفصيل في البنود التالية:

الصدمات النفسية

في الحالات التي تكون فيها المرأة قد تعرضت لصدمة مثل الاغتصاب أو سفاح القربى أو سوء المعاملة، فإن المرأة ببساطة تبتعد عن أي شكل من أشكال النشاط الجنسي إذ أنها تجد صعوبة في ممارسة الجنس لأنه من الصعب عليها الاسترخاء.

نتيجة لذلك لا تتفاعل أعضائها التناسلية مع أي شكل من أشكال التحفيز الجنسي. هذا بدوره يمكن أو سوف يؤدي على الأرجح إلى ممارسة الجنس المؤلم بسبب حقيقة أن الجسم لن ينتج ترطيب طبيعي للمهبل يؤدي إلى تهيج شديد في جدرانه.

العمل والاعتناء بالأطفال

بالنسبة للنساء اللواتي يشغلن وظائف أو هؤلاء اللاتي يعتنين بالأطفال، من الأسهل بكثير فقدان الاهتمام بالجنس بسبب الضغط في المكتب والتعامل مع الأطفال عندما تعود إلى المنزل.

الأمراض المزمنة

قد يقلل مرض السكري والاكتئاب وارتفاع ضغط الدم من الرغبة الجنسية للمرأة بسبب المرض أو الدواء الذي تتعاطاه للعلاج. وإذا انخفضت الرغبة الجنسية للمرأة لتلك الأسباب، فإنه من الصعب للغاية تحفيزها جنسياً.

كبر السن

هناك أنواع مختلفة من المشاكل الجنسية عند النساء. في النساء الأكبر سناً، يكون جفاف المهبل أو نقص الإفرازات الجنسية هو الأكثر شيوعًا. ويحدث ذلك عندما يتوقف الجسم عن إنتاج ما يكفي من هرمون الاستروجين والبروجستيرون بسبب انقطاع الطمث في فترة سن اليأس.

فهذه هي الهرمونات الجنسية الأنثوية التي تتحكم في الدورة الشهرية للمرأة وبعدها يفتقر مهبل المرأة إلى ترطيب كافٍ بما يسبب الألم أثناء الجماع فتقل رغبة وشهوة المرأة الجنسية.

استئصال الرحم

عندما تخضع امرأة لاستئصال الرحم، فإنها قد تفتقر إلى الاهتمام بالجنس، إذ أن تلك العملية تقلل من رطوبة المهبل وإفرازاته الجنسية والإحساس التناسلي.

علاج مشاكل فقدان الرغبة الجنسية لدي المرأة

في حالة قلة الإفرازات المهبلية هناك العديد من مواد الترطيب المهبلية في شكل مواد هلامية متوافرة والتي يمكن أن يتم تطبيقها على المهبل لتقوم بعمل ترطيب طبيعي أثناء ممارسة الجنس.

يمكن للأدوية الهرمونية أيضًا أن تعمل على تخفيف الانزعاج بعد انقطاع الطمث في فترة سن اليأس بحيث تصبح ممارسة الجنس أسهل لدي المرأة الكبيرة في السن.

أما إذا كان سبب عدم الاهتمام بالجنس مرتبطًا بصدمة نفسية أو عاطفية كالاغتصاب وخلافه، فيجب اللجوء إلى جلسات الإرشاد لاستعادة الرغبة الجنسية للمرأة خلال فترة قصيرة.

كما ينبغي علاج الأمراض المنقولة جنسياً بمجرد اكتشافها لتجنب المزيد من الأضرار والانزعاج للمرأة.

الإعلانات

عن ياسمين مجلوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *