الرئيسية / نصائح عامة / نصائح لجعل أولادك يحبون بعضهم بعضا

نصائح لجعل أولادك يحبون بعضهم بعضا

اعلمي أيتها الأم وأيها الأب:
أن سلوك أولادكم مع بعض هو رد فعل لطريقتكم في التربية.

فالأطفال تولد على الفطرة لا تفقه شيء ويكتسب أولادكم سلوكهم وأسلوبهم من طريقه الأب والأم في التربية.
….إذا تعامل الأب والأم مع أولادهم بالحب والحنان والود والاحترام. .سوف يتعلم الأولاد هذه الطريقة الجميلة في التعامل بينهم. …وسوف تكون الخلافات بينهم بأسلوب راقي ومحترم وجميل. ..
….إذا تعامل الأب والأم مع الأولاد بأسلوب راقي. …وكانوا قدوه لأولادهم. …يكتسب الأولاد هذا الأسلوب
….إذا تعامل الأب والأم مع أولادهم
بأسلوب هادى. ..وبصوت منخفض.
….واستعمال ألفاظ. ..شكرا. ..من فضلك. …لو سمحت. …سوف يكون هذا هو سلوك الأولاد. ..

…..إذا علم الأب والأم أولادهم معنى الاستئذان. ..واحترام ملكية الآخرين. .

….وإذا تعامل الأب والأم مع أولادهم…بالتفاهم والحوار واحترام رأى الآخرين. …سوف يتعامل الأولاد مع بعض بنفس الطريقة.

….وطبعا العكس صحيح. ..

من أهم واجبات الأبوين أن يتعلّما بكل ما هو ممكن ومتاح طرق وأساليب تربية الأطفال والتعامل مع سلوكياتهم وسماتهم الشخصيّة .

لذلك النصيحة لك أن تقرئي في هذا المجال .
لأن الأبناء هم ( رأس المال ) الحقيقي وهم ( مشروع الاستثمار ) الذي لا يكسد إذا أحسن الأبوان الاستثمار .

الغيرة والتغاير بين الأطفال شيء طبيعي .. أن يغار الصغير من الكبير أو الكبير من الصغير .
قد تكون المسألة مسألة مرحلة عمريّة لا أكثر .. يعني بمجرّد أن يتعدّى الطفل هذه المرحلة العمرية يتحسّن سلوكه أو يخفّ .. لكن المشكلة أننا أحيانا ربما نتعامل برّد فعل متهور تجاه الطفل فنعنّفه ونؤنّبه أو نُظهر الاهتمام بالآخر أكثر من الأول .. وهذا ما يزيد الشعور عند الطفل بالغيرة وربما العناد .

لذلك النصيحة لك :

– لا تفرّقي في الاهتمام بين أطفالك . .
– حفّزي فيهم روح الحب بالتشجيع والمكافأة والمدح أمام الآخرين .. فلان يحب أخوه .. فلان يعتني بأخيه .
– امنحي الكبير فرصة أن يساعد الصغير في بعض أموره كأن يلبسه ملابسه أو يساعده على الطعام أو نحو ذلك مما يتناسب مع عمره .
– تجنّبي التعنيف في ردّة الفعل .
– بعض المشكلات بين الأطفال حلّها يكون بنوع من التغاضي والتجاهل وعدم التركيز على الطفل المخطئ بقدر ما يكون الحل في تشتيت انتبه وسلوكه إلى أمر آخر .
فأحيانا الطفل يؤذي أخاه فقط لينظر ما هي ردّة فعل والدته أو ليجذب اهتمامها إليه لا أكثر .
أحيانا يكون سلوك الطفل مع أخيه سلوك ( تفريغي ) .. يعني حين يعيش الأطفال بين أبوين متشاحنين أو يغضب أحدهما على الآخر بصورة خاطئة .. فالطفل هنا نفسيّا تتأثّر نفسيّته .. ويبدأ يفرّغ شحنته النفسيّة في أخيه الأصغر منه ..
الحرمان أيضا للطفل يولّد عنده مشاعر سلبيّة يفرّغها في الأصغر .. وهكذا ..
راقبي سلوكياتك مع زوجك وكونا قدوة ( نفسيّة صالحة لأطفالكما . .
أكثري لطفليك من الدعاء أن يحنن الله قلوب بعضهما على بعض . .
وتذكّري أن الله منحك فرصة إجابة الدعاء كونك ( أم )

عن ياسمين مجلوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *