نصائح في التربية السلوكية الحميدة للأطفال

نقدم لقرائنا الأعزاء مجموعة من النصائح التي نتمنى أن تفيدهم كثيرا عند تطبيقها في التربية السلوكية الحميدة لأطفالهم التي تنمي شخصية أطفالهم وتجعلهم أناساً نافعين لأنفسهم وللمجتمع الذي يعيشون فيه وتلك النصائح هي:

الحوار مع الصغار 

وإن كنا نريد من أولادنا الرضا و التقبل يجب أن نحاورهم في بعض الأحيان، ونستخدم أسلوب الإقناع، ولا ننسى أن العدل في المعاملة و العطاء صفتان ضروريتان للمربي، فلا يُفرّق بين الأولاد ولا يُفضل أحدهم على الآخر، وبذلك تقل النزاعات فيما بينهم ولكن هناك حد فعلى المربي أن يتدخل بين الأولاد إن حصل نزاع بقرار حاسم.

تقبل النقد

فكرة أن أجتمع أنا وأبنائي لأخبرهم أنني أريد أسمع آراءهم في شخصيتي وسلوكي معهم لهو أمر عظيم. هذا ما يجب أن نقوم به نحن الكبار ومجازًا أصحاب السلطة العليا في الأسرة. هذه الحركة ستترك أثرًا عميقًا في بناء الشخصية الإدارية والقيادية في حياة أبنائك وستساهم في الحد من الظلم والتعسف الذي تمارسينه ضدهم. فالإنسان مهما كان منصفًا لن يستطيع معرفة نفسه وعيوبها.

الصدق مع الصغار

أنت قدوة أبنائك لا تطلب منهم ألا يكذبوا عليك وأنت تكذب عليهم وأمامهم مع الآخرين هذا يجعلهم يفقدون الثقة بك ولا ينفذون ما تقول وتسقط من نظرهم.

استخدام أسلوب الثواب بدلاً من العقاب 

استخدام أساليب الثواب بدل العقاب يأتي بنتائج مثمرة دوماً ويُنمي حس المراقبة الذاتية لدي صغارنا فلا نخاف عليهم في غيابنا، فلا يمكن أن تكون التربية دائماً بالتهديد والوعيد. ولكن هل يجوز استخدام العقاب؟ نعم! فعقاب مرة بطريقة صحيحة خير من عشر نصائح بطريقة خاطئة.

كتابة شهادة التقدير…أسلوب مبتكر للتشجيع

أعجبتني هذه الفكرة في تجديد التقدير تجاه الذين نحبهم، وربما هو ما يجب أن تبدأ بفعله اليوم، ابدأ بكتابة رسالة تقدير لأبنائك وعلقها على الحائط، إنهم يستحقون ذلك. ولا تنس كتابة واحدة أخرى لك.

نقل عدوى حب الكتب

عندما يراك ابنك وأنت تقرأ، أو تشاركه القراءة بشكل دوري ستتربى لديه هذه العادة مع مرور الوقت، وحين يسألك سؤال يجب ألا تقدم له الإجابة جاهزة وبدلًا من ذلك اطلب منه البحث في الكتب حتى يتعود على الرجوع إليها والنظر فيها ولا يخفى علينا كم هذه المهارة تعلم الكثير من القيم كتحمل المسؤولية والاعتماد على النفس.

وأخيراً البر نهج حياة

كلِّف أبناءك بالقيام بالأعمال التي يطيقون ولا تكلف أمهاتهم بها، فيعتمدون على الساعة في الاستيقاظ، ويعدون شطائرهم،ويكوون ملابسهم بأنفسهم.

عن ياسمين (كاتبة معتمدة في موقع نصائح)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *