نصائح دينية لمحبي الصيد

نصائح دينية لمحبي الصيد

الصيد من الهوايات المحببة إلى النفوس وهي رياضة رائعة تقوي الجسم وتعود الصبر وتنمي ضبط النفس لدي الإنسان والإسلام لم يحرمها بل وضع قواعد عند ممارستها وفي الالتزام بتلك القواعد الدينية الفائدة الكاملة للصياد في الدنيا إذ ينعم بالسلامة وفي الآخرة إذ ينعم برضا ربه لطاعته له وفيما يلي نصائح دينية توضح كيفية ممارسة الشعائر الدينية أثناء الصيد وهي:
ضرورة الدعاء عند وصول البر:
قالت خولة بنت حكيم -رضي اللّٰه عنها- سمعت رسول اللّٰه ﷺ يقول: (من نزل منزلاً ثم قال: أعوذ بكلمات اللّٰه التامَّات من شر ما خلق لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك). رواه مسلم.
أهمية الأذان في البر:
عن أبي سعيد الخدري -رضي اللّٰه عنه- قال: قال لي النبي ﷺ: (إني أراك تحب الغنم والبادية؛ فإن كنت في غنمك أو باديتك فأذنت للصَّلاة فارفع صوتك بالنداء فإنَّه لا يسمع مدى صوت المؤذن جنٌ ولا إنسٌ ولا شيءٍ إلا شهد له يوم القيامة). قال أبو سعيد سمعته من رسول اللّٰه ﷺ. رواه البخاري.
ضرورة الاهتمام بـأحكام الأذان عند إقامته أثناء رحلات الصيد:
– إذا كان منفرداً لا يوجد معه أحد فإنها سنة في حقه.
ـ أما إذا كان معه أحد فالأذان والإقامة واجباً عليهم وعلى الرجال خاصة دون النساء لقوله ﷺ: (إذا أنتما خرجتما فأذنا ثم أقيما). متفق عليه.
على المسلم العاقل أن يدرك فضل الصلاة في البر:
عن أبي سعيد الخدري -رضي اللّٰه عنه- قال: قال رسول الله ﷺ: (الصلاة في جماعة تعدل خمساً وعشرين صلاة فإن صلاها في فلاةٍ فأتم ركوعها وسجودها بلغت خمسين صلاة). رواه أبو داود؛ صححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب.
يجب عدم تسوية التراب في السجود أثناء الصلاة:
عن معيقيب -رضي اللّٰه عنه- أن النبي ﷺ قال: (لا تمسح وأنت تصلي، فإن كنت لا بد فاعلاً فواحدة تسوية الحصى). متفق عليه.
ضرورة الصلاة في النعال:
جاء أن رسول الله ﷺ قال: (خالفوا اليهود فإنهم لا يصلون في نعالهم ولا خفافهم). رواه أبو داود والبزار؛ صححه الألباني.
لابد من تحري القبلة للصلاة في الصحراء:
يلزم من أراد أن يصلي -في الفلاة- أن يجتهد في تحري القبلة وهي من شروط الصلاة، لقوله ﷺ: (إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء واستقبل القبلة فكبر). متفق عليه.
تحت أي ظرف لا يجب تغطية الفم في الصلاة:
جاء عن النبي ﷺ من حديث أبي هريرة -رضي اللّٰه عنه- أنه ﷺ: (نهى أن يغطي الرجل فاه في الصلاة). رواه أبو داود والترمذي وأحمد؛ وحسنه الألباني في صحيح سنن ابن ماجه.
يجوز مع الكراهة الصلاة إلى النَّار كالمدفأة – الشمعة – شعلة النار والجمر…إلخ:
بعض أهل العلم يمنعه لأنه تشبه بعبَّاد النَّار؛ وبعض أهل العلم يُجَوّزَهُ وهو الراجح إلا إذا كان ذلك يشوش ويلهي المصلي فيُقال بكراهة الصلاة إليها.
تجوز الصلاة في مرابض الغنم ولكن النهي عن الصلاة في أعطان الإبل:
قال النبي ﷺ: (صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل). رواه مسلم.
 تجوز صلاة الشخص إذا أصابه شيء من بول أو روث الإبل والغنم:
القاعدة عند أهل العلم: “روث وبول ما يؤكل لحمه طاهر”؛ فعليها يصح أن يصلي ولو كان عليه شيء من بول أو روث الإبل والغنم والبقر والطيور وكل ما يؤكل لحمه؛ ولو غسلها كان أفضل.
لابد من البعد عند قضاء الحاجة:
عن المغيرة بن شعبة -رضي اللّٰه عنه- قال: قال لي رسول اللّٰه ﷺ: (خذ الإداوة، فانطلق حتى تَوَارَى عني فقضى حاجته). متفق عليه.
لابد من الوضوء عند اشتداد البرد:
عن أبي هريرة أن رسول اللّٰه ﷺ قال: (ألا أدلكم على ما يمحو اللّٰه به الخطايا ويرفع الدرجات)؟. قالوا: بلى يا رسول اللّٰه، قال: (إسباغ الوضوء على المكاره…). رواه مسلم.
فالإسباغ: الإكمال والإتمام، بأن تأتي بالماء على كل عضو يلزمه غسله، مع شدة البرد وألم الجسم.
ضرورة التيمم لمن عجز عن الوضوء لشدة البرد أو يخشى الضرر مع عدم قدرته على تسخين الماء؛ أما مجرد التأذي من الماء البارد فلا يجوز له التيمم؛ أما إن خشي الهلكة فله أن يتيمم.
لا يجب غمس اليد في الإناء إذا استيقظ من النوم:
لقول النبي ﷺ: (إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاثاً فإنه لا يدري أين باتت يده). متفق عليه.
جواز المسح على الخفين:
يجوز المسح على الخفين بشروط:
١ – أن يلبسهما على طهارة كاملة من الحدث الأكبر والأصغر.
٢ – أن يكون الخُفان طاهرين.
٣ – أن يكون المسح في مدة المسح، يوم وليلة للمقيم وثلاثة أيام بلياليها للمسافر.
٤ – أن يكون المسح في الطهارة الصغرى.
* تبتدئ مدة المسح من أول مرة يمسح عليها بعد الحدث.
* مبطلات المسح:
١ – انتهاء المدة.
٢ – خلع الخف.
٣ – الحدث الأكبر.
لا يجب استقبال القبلة أو يجب استدبارها حال قضاء الحاجة:
عن سلمان -رضي اللّٰه عنه- قال: “نهانا رسول اللّٰه ﷺ أن نستقبل القبلة بغائط أو بول…”. رواه مسلم.
ضرورة إطفاء النَّار عند النوم:
قال النبي ﷺ: (إن هذه النار إنما هي عدو لكم فإذا نمتم فأطفئوها عنكم). متفق عليه.
جزا اللّٰه كاتبها وناشرها ومطبقها خيراً.

عن محمود منير

الحمد لله علي نعمائة اخوكم محمود منير من فلسطين تحديآ من غزة عشت حياة كباقي الشباب الفلسطيني ما بين ظلم الاحتلال وظلم ذوي القربي عانيت مثل باقي شعبي من ظلم عدم القدرة علي السفر رغم انها هوايتي المفضلة وذالك لأسباب سياسية للأسف تتعلق بقطاع غزه المحاصر امارس هوايتي عبر الانترنت من خلال السفر والابحار في عالم الانترنت وبناء المدونات الاكترونية قمت بفتح متجر إلكتروني بعد ان اغلقت متجري الحقيقي في مدينة غزه بسبب الانقسام المؤسف والاوضاع الساسية المتقلبة في بلدي وأسأل الله التوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *