نصائح دينية غالية

نصائح دينية غالية

الدين المعاملة هذا هو كلام النبي عليه الصلاة والسلام واصفاً وملخصاً أحكام الإسلام وأهميتها في نشر فضائل الأخلاق الحميدة والابتعاد عن الخلق السيئ وفي هذا المقال نقدم لكم أعزائي القراء نصائح دينية سوف تجدون في تطبيقها في حياتكم كل الخير والفائدة في الدنيا في جلب السعادة لمعيشتكم وفي الآخرة بنيل رضا الله عز وجل بتنفيذ شريعته وهي:
-تجنب دعاء المظلوم وابحث عن دموع المحروم..
-قبل قراءة الكتب والجرائد والمجلات، اقرأ القرآن..
-كن سبباً لاستقامة أهلك..
-جاهد نفسك على الطاعة، فإن النفس أمارة بالسوء..
-قبِّل كفوف والديك، تنال الرضوان..
-ملابسك القديمة، جديدة عند الفقراء..
-لا تغضب، فالحياة أقصر مما تتصور..
-معك أقوى الأقوياء وأغنى الأغنياء، إنه (الله) جل جلاله..
-لا تغلق باب الإجابة بالمعصية..
-الصلاة خير ما يعينك على المصائب والمتاعب..
-تجنب الظنون السيئة، تُريح وتستريح..
-سبب كل هم، الإعراض عن الله، فأقبل عليه..
-صل صلاة تدخل معك قبرك..
-إذا سمعت من يغتاب فقل له: اتق الله..
-داوم على تلاوة سورة تبارك قبل النوم فهي المنجية..
-المحروم،، من حرم صلاة خاشعة وعينا دامعة..
-لا تلاحق المؤمنين الغافلين بالأذى..
-اجعل الحب كله لله ولرسوله..
-سامح من اغتابك، فإنه أهدى لك حسناته..
-الصلاة والتلاوة والذكر عقود زاهية على صدرك..
-من تذكر حر النار صبر عن دواعي المعصية..
-مادام الليل ينجلي، فإن الألم سيزول، والأزمة سوف تمر والشدة تذهب..
-اهجر “قيل وقال” فعندك من الأعمال كالجبال..
-صل بخشوع فكل ما ينتظرك أقل شأنا من الصلاة..
-اجعل المصحف عند رأسك، فقراءة آية واحده خير من الدنيا وما فيها..
-حينما ترى سيارة عريس مرت في الشارع أو أمام باب بيتك قل اللهم بارك لهم واجمع بينهم في خير.
-حينما ترى امرأة حاملا ، ابتسم وقل اللهم اجعل ذريتها صالحة.
-عندما تقضي مصلحتك وتلتفت لترى وراءك طابورا “عملاقا” ردد ” يارب يسر لهم ليقضوا مصالحهم كما قضيت مصلحتي”.
-حينما تخرج من عند الطبيب وقد أخبرك أن حالتك تحسنت .. ادع ربك ان يشفي كل مريض.
-وحينما ترجع إلى بيتك وتجد أمك أو زوجتك أو أختك قد أعدت الطعام ، ابتسم وقل أسأل الله ألا يحرمني منك وادع لها ولكل المسلمين ..
-وحينما تمر جنازة ادع لصاحبها بالرحمة والمغفرة
*لا تعلم ماذا تفعل الدعوة لصاحبـها* !
يمكن أن ترد عنك مصيبة
يمكن أن تحل لك أزمة
يمكن أن تكون سببا في شفائك أو شفاء مريض لك.

عن محمود منير

الحمد لله علي نعمائة اخوكم محمود منير من فلسطين تحديآ من غزة عشت حياة كباقي الشباب الفلسطيني ما بين ظلم الاحتلال وظلم ذوي القربي عانيت مثل باقي شعبي من ظلم عدم القدرة علي السفر رغم انها هوايتي المفضلة وذالك لأسباب سياسية للأسف تتعلق بقطاع غزه المحاصر امارس هوايتي عبر الانترنت من خلال السفر والابحار في عالم الانترنت وبناء المدونات الاكترونية قمت بفتح متجر إلكتروني بعد ان اغلقت متجري الحقيقي في مدينة غزه بسبب الانقسام المؤسف والاوضاع الساسية المتقلبة في بلدي وأسأل الله التوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *