نصائح حكيمة للزوجة الفطينة

تتميز الحياة الزوجية بحساسيتها، ورقة علاقتها، ولهذا فهي تحتاج لسلوكيات عالية الذوق، تزيد من أواصر المحبة، بين الزوجين،وتولد الإعجاب المتبادل، وترفع من شأن العلاقة، وتختمها برباط راقي وعالي المستوى.

ولتحقيق هذه الأحلام التي تطمح لها كل امرأة ندعوك أختي الكريمة لقراءة تلك النصائح بعناية شديدة:

احتفظي بأسرارك:

  • تعتقد المرأة أنه بمجرد الزواج أصبح بإمكانها أن تكشف عن كل عيوبها أمام زوجها، وتعتز بعض النساء بمقولة إننا لا نخفي أمرا على بعضنا كزوجين، و الصحيح هو أن يتمتع كل طرف من أطراف العلاقة الزوجية بشخصيته وبعض أسراره.

 

  • كما يجب على كل طرف في العلاقة الزوجية أن يبقي بعض الحدود الرفيعة بينه وبين شريكه، لينعم بحياة راقية، وعلاقة ناجحة.

 

  • فلا يجوز للمرأة أن تطلع زوجها على كل أسرارها حول ماضيها أو حياتها السابقة، وليس هذا من إتيكيت الحياة الزوجية،
    نظرأ لما يسببه من شكوك وخيالات تسيء إلى مكانتها.

 

  • من ضمن الأسرار التي يجب على المرأة اخفاؤها عن الزوج، هي علاقاتها السابقة، في حالة توبتها، أو لعب عروس وعريس عند الطفولة، أو تحرشات وغيرها.

 

  • ما يسميه الأزواج بمسألة الصراحة بعد الزواج فهو واجب وضرورة،ولكن تعني الصراحة أن تطلعي الزوج على أمور انتهت، ولم تعد تعنيه.

العلاقة مع زوجك وأهلك:

  • بعد الزواج، وعندما تشعر المرأة بذلك الحب الكبير من زوجها، والاحتواء الدافيء، ترغب في أن تفضفض، لتشعر منه بالتعويض والتأييد، وغالبا ما تشكو من أهلها معتقدة أن هذا سيقربه منها، والصحيح أن تتجنب المرأة أي حديث سيء عن أهلها مهما بلغت مشاكلها معهم.

 

  • يجب على الزوجة أن تمتدح أهلها وتمتدح علاقتها بهم أمام زوجها، ليبقى ينظر لها باحترام وتقدير.

 

  • تجنبي الحديث مع أهلك حول أمور تخصهم أمام زوجك، وابقي ما يتعلق بهم سرا يخصهم، ولا تتحدثي مطولا هاتفيا معهم أمامه.

 

  • علميه كيف يحترمهم،ويقدرهم، ويهتم بمناسباتهم السعيدة، و انقلي له سلامهم وحبهم واحترامهم.

 

  • لا تتحدثي عن زوجك أمام أهلك بسوء، إلا إن كنت عازمة على حل مشكلة حقيقية كبيرة، وتحدثي عنه بصورة جيدة، و امتدحيه فأهلك غدا سيكونون هم مجتمعك، ومن أبنائهم قد يتزوج أبنائك، ولهذا أثر كبير على تكوين العلاقات المستقبلية.

 

  • إن كنت تساعدين أهلك من مصروفك الخاص، والذي تأخذينه من زوجك، فلا تخبريه بهذه المساعدة لكي لا يستنقصهم، أو يتعالى عليهم،حتى وان كان طيبا متعاونا، يبقى الأمر قيد الظروف.

 

  • كذلك لا تحدثي زوجك أمام أهلك في أمور خاصة، فقد يحرجه ذلك، ولا تذكري مواقف تحرجه، ولو على سبيل المزاح،
    ولا تنتقصي قدره، وشجعيه، وتحدثي عنه بما يجعله يفخر بنفسه أمامهم.

عن ياسمين (كاتبة معتمدة في موقع نصائح)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *