نصائح : الوقاية و الحل لمرض الزكام “نزلات البرد”

الوقاية و الحل لمرض الزكامنزلات البرد

كما علمنا فإنّ نزلات البرد هي عدوى فيروسيّة تصيب الجهاز التنفّسي للإنسان، وبالتالي فإنّ أولى أساليب الوقاية

أن نبتعد عن المصابين بالمرض، وهناك أساليب أخرى للوقاية من المرض نذكر منها ما يلي

غسل اليدين، فغسل اليدين بالماء الدافئ والصابون باستمرار يقلّل من نسبة انتقال العدوى عن طريق لمس الأشياء التي تعيش عليها الفيروسات بواسطة رذاذ الفم. القسط الكافي من النوم، فأخذ قسط كافي من النوم يعمل على راحة الجسم، وبالتالي تقوية المناعة في الجسم، وبالتالي تقليل نسبة الإصابة بنزلات البرد. نظام غذاء صحّي متوازن، فالغذاء المتوازن المحتوي على كافّة ما يحتاجه الجسم كفيل بإنشاء مناعة صلبة لجسم الإنسان، وبالتالي تقلّ نسبة الإصابة بنزلات البرد. ممارسة الرياضة وليس غريباً إن قلنا أنّ الرياضة تطيل العمر (الأعمار بيد الله)، والمقصود من ذلك أنّها تمنح جسم الإنسان قوة أكثر، وتحمّل أكثر حتى مع التقدّم في السنّ. الإكثار من شرب السوائل، خاصة السوائل الدافئة

والان هذه طرق تجنب عدوى الاشخاص

إذا أصبت فابتعد عن مصافحة الغير في الأيام الثلاثة الأولى من إصابتك

تجنب لمس الحاجيات والأدوات التي يشترك في استخدامها عدد من الناس.. كمغاسل المراحيض العامة وأجهزة الرياضة في النوادي وعربات نقل المشتريات في الأسواق التجارية.

وإذا تماطلة الوقاية فهذه طرق العلاج

الكراوية للوقاء

تتميز حبوب الكراوية بخصائص دوائية عالية مضادة لزكام حيث تساعد في علاج السعال الجاف، وتحسن من أداء الجهاز التنفسي والذي بدوره يوقف نزلات البرد

الريحان قاهر فيروسات الزكام

يساعد نبات الريحان في تخفيف حدة نزلات البرد والسعال. وتدخل أوراق الريحان في صناعة العديد من أدوية السعال العشبية ومذيبات “البلغم”. وتساعد أوراق الريحان في تنقية الشعب الهوائية من فيروسات

ويمكن غلي بعض أوراق نبات الريحان وتصفيتها وشربها، حيث سيشعر المريض براحة سريعة، كما أنه فعّال في تخفيف التهاب الحلق من الفيروسات و بالتالي القضاء على المرض

القرفة اوعلاج الزكام السهل كما يقال

القرفة لها خواص مضادة للالتهابات المرض كما أنها مضادة للأكسدة وللفيروسات والبكتيريا، وثبتت فعاليتها في الوقاية من نزلات البرد.

عن محمود منير

الحمد لله علي نعمائة اخوكم محمود منير من فلسطين تحديآ من غزة عشت حياة كباقي الشباب الفلسطيني ما بين ظلم الاحتلال وظلم ذوي القربي عانيت مثل باقي شعبي من ظلم عدم القدرة علي السفر رغم انها هوايتي المفضلة وذالك لأسباب سياسية للأسف تتعلق بقطاع غزه المحاصر امارس هوايتي عبر الانترنت من خلال السفر والابحار في عالم الانترنت وبناء المدونات الاكترونية قمت بفتح متجر إلكتروني بعد ان اغلقت متجري الحقيقي في مدينة غزه بسبب الانقسام المؤسف والاوضاع الساسية المتقلبة في بلدي وأسأل الله التوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *