نصائح: أوضاع الجماع أثناء الحمل

في هذا المقال توضيح لأوضاع الجماع أثناء الحمل بحيث لا تشكل خطورة بالغة على الجنين. يصاحب الحمل تغيرات جسدية ونفسية بسبب تقلبات الهرمونات عند المرأة. كذلك تقل المعاشرة الحميمة بين الزوجين عند فترة الحمل بشكل كبير حيث تقل الرغبة، الاستمتاع والوصول الى النشوة عند المرأة أثناء الحمل. ومن العوامل التي تؤثر على المعاشرة الجنسية بين الزوجين اثناء الحمل هو عامل الخوف من الأضرار بالجنين وخطر الاجهاض، لذلك يتجنب الكثير من الازواج العلاقة الحميمة أثناء الحمل لحماية الجنين. سوف نوضح في هذا المقال أوضاع الجماع اثناء الحمل لتتعرفوا اكثر على بعض الخيارات الآمنة لكل من الأم الحامل والجنين في العلاقة الحميمة أثناء الحمل.

العلاقة الحميمة أثناء الحمل

 معظم الأزواج يمارسون العلاقة الحميمة ١-٢ مرة في الأسبوع، أما بعد الحمل فتقل الممارسة الجنسية أثناء الحمل الى ١-٣ مرات فقط في الشهر. ويرجع سبب ذلك إلى إفراز الهرمونات التي تؤثر على رغبة المرأة في ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل، وتؤثر على مزاجها كذلك. خلال الأشهر الاولى من الحمل تعاني المرأة من عدة تغيرات نفسية مما يسبب العصبية والقلق، غثيان، ألم في الثديين، وغيرها مما يؤثر سلباً على العلاقة الحميمة عموما أثناء الحمل.

بالإضافة إلى المخاوف الاجتماعية، حيث تشعر المرأة الحامل انها لم تعد جميلة وفقدت جاذبيتها مما يجعلها تتجنب العلاقة الحميمية. ولا ننسى المخاوف المتعلقة بالجنين والتي تؤثر على قرارات الزوجين وخوفهما من حصول اي مضاعفات او آلام قد تسبب فقدانه، خصوصاً ان كانوا بانتظاره لفترة طويلة. لكن بزيادة الثقافة الخاصة بالعلاقة الحميمة ستتعرفون اكثر عن أوضاع الجماع اثناء الحمل.

أوضاع الجماع أثناء الحمل في العلاقة الجنسية بين الزوجين

المحافظة على علاقة جنسية حميمة بين الزوجين مهم جداً اثناء الحمل. المرأة الحامل في العلاقة الحميمة تحتاج لفترة أطول من المداعبة لتشعر الزوجة باهتمام زوجها وحبه لها وتستعيد ثقتها بنفسها انها مازالت جميلة في اي حال. لأن المرأة الحامل قد لا تصل الى النشوة عند الجماع اثناء الحمل، لذلك على الزوج الاهتمام والاعتناء بزوجته قبل الايلاج ليمنحها شعور من الرضى والحب حتى لا تنفر من العلاقة الزوجية اثناء الحمل حتى ان حاولت تغيير أوضاع الجماع اثناء الحمل ، ابدأ أولاً بالمداعبة والكلام الجميل لأن ما تتعرض له المرأة الحامل من تغيرات ليس بالهين بعدها فالوضع المناسب هو ذلك الذي لا يضغط على بطن الحامل.

عن Writer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *