الرئيسية / نصائح صحية / نصائح: أهم المعلومات الصحية التي كشفتها الأبحاث العلمية

نصائح: أهم المعلومات الصحية التي كشفتها الأبحاث العلمية

في هذا الموضوع نقدم للقراء الأعزاء نصائح ذهبية من معلومات طبية كشفتها لنا الأبحاث العلمية الحديثة وهي:

السعادة والتفاؤل يحميان المرأة من سرطان الثدى

كشفت دراسة حديثة أن التفاؤل والسعادة سلاحان يقيان المرأة من امكانية الاصابة بسرطان الثدى فى الوقت الذى تزيد فيه الاحداث السلبية والسيئة التى قد تتعرض لها المرأة فى معرض حياتها من فرص اصابتها بالمرض اللعين .

كانت الابحاث أجريت على أكثر من 622 سيدة تراوحت أعمارهن ما بين الخامسة والعشرين والخامسة والاربعين عاما قسمن الى مجموعتين الاولى تضم أكثر من 255 سيدة يعانين من سرطان الثدى وشملت الثانية نحو 367 سيدة من الاصحاء . 

أوضحت المتابعة أن السيدات اللاتى شعرن بالسعادة ونظرة متفائلة تجاه حياتهن وعلاقاتهن الاجتماعية كانوا أقل عرضة للاصابة بالمرض بنسبة 25 % مقارنة بالسيدات اللاتى عانين من مشكلات نفسية واجتماعية ، الى جانب نظرتهن التشاؤمية للامور لترتفع امكانية اصابتهن بنسبة 65% .

تناول فطورك بدون أي قلق على وزنك 

توصل بحث أمريكي حديث إلى أن الاعتقاد السائد بين الشباب الصغار أن امتناعهم عن تناول الفطور يساعدهم على إنقاص وزنهم ليس صحيحا وان العكس هو الصحيح.

واستنتجت الدراسة العلمية التي دامت خمس سنوات وتم تطبيقها على أكثر من ألفي شاب وشابة إلى أن وزن الشباب الذين يعزفون عن تناول وجبة الفطور يزيد بـ 2.3 كلج مقارنة بالشباب الذي يداومون على نتاول وجبة فطورهم.

واكتشفت الدراسة أن هؤلاء الأشخاص أكثر استهلاكا للسعرات الحرارية لأنهم يتمتعون بحيوية ونشاط أكثر من غيرهم.

أضاف البحث، الذي قامت به جامعة مينيسوتا، عنصر زيادة الوزن إلى قائمة كبيرة من الأدلة التي تظهر أن الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار سواء كانوا شبابا أو كبارا هم أكثر ميلا إلى النحافة مقارنة بالأشخاص الذين لا يتناولون وجبة الفطور.

وقال مارك بيرييرا رئيس فريق البحث الذي يعمل على الدراسة انه ” قد يبدو الأمر غير بديهي، لكن رغم أنهم يستهلكون كميات أكثر من السعرات الحرارية، فإنهم يبذلون جهودا أكبر لحرقها.”

“ربما يرجع السبب إلى أن الأشخاص الذين يحرصون على تناول وجبة الفطور، لا يشعرون بالخمول الشديد.”

اضاف الباحث قائلا “ورغم أن من الأفضل اختيار خيار صحي عند تناول الفطور مثل الحبوب، فإن الأدلة المتاحة تشير إلى أن تناول أي شيء أفضل من عدم أكل أي شيء بالمرة.”

توصلت الدراسة إلى أن 25% من الأشخاص الذين شملتهم الدراسة لم يكونوا من الحريصين على تناول فطورهم بانتظام، وأن المشكلة ظهرت على أوضح نحو عند الفتيات.

عن ياسمين مجلوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *