الرئيسية / نصائح صحية / إلتهاب الحوض عند النساء

إلتهاب الحوض عند النساء

البكتيريا ، بعض الامراض المنقولة جنسياً ، بعض السلوكيات المضرة و الملوثة .. كلها تؤدي بالنهاية إلى جانب عدة أمراض أخرى إلى الإصابة بمرض إلتهاب الحوض عند النساء خاصة ، فهذا المرض إن تُرك دون علاج فإنه يؤدي بالغالب إلى مضاعفات خطيرة قد تصل حد العقم و الألم المزمن على المدى الطويل

مما لا شك فبه أن هناك العديد من النساء اللاتي لا يعرفن أن لديهن مرض التهاب الحوض لأن ليس لديهن أي علامات أو أعراض. فعندما تحدث الأعراض، فإنها قد تكون خفيفة أو أكثر خطورة. وتشمل علامات وأعراض مرض التهاب الحوض على ما يلي:
ألم في أسفل البطن (وهذا هو أكثر الأعراض شيوعا)
الحمى
إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة
جنس مؤلم
تبول مؤلم
فترات غير منتظمة
ألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن
ما هو علاج مرض التهاب الحوض؟
يتم علاج مرض التهاب الحوض عن طريق أخذ المضادات الحيوية، ففي معظم الأحيان يتم استخدام اثنين على الأقل من المضادات الحيوية التي تعمل ضد العديد من الأنواع المختلفة للبكتيريا.
عوامل الخطر:
هناك العديد من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بمرض التهاب الحوض، بما في ذلك:
المرأة النشطة جنسيا (أصغر من 25 سنة)
وجود العديد من الشركاء الجنسيين
ممارسة الجنس دون الواقي الذكري
الاغتسال بانتظام مما يؤدي إلى عدم توازن البكتيريا الجيدة مقابل البكتيريا الضارة في المهبل،
وجود تاريخ من الإصابة بمرض التهاب الحوض أو العدوى المنقولة جنسيا
أثبت معظم الخبراء الآن أن وجود جهاز داخل الرحم (اللولب) لا يزيد من خطر الإصابة بمرض التهاب الحوض.

المضاعفات:
عدم علاج مرض التهاب الحوض قد يسبب العديد من المضاعفات فقد يحدث تكون لمجموعات من السوائل (الخراجات) في أنابيب فالوب، والتي يمكن أن تضر بالأجهزة التناسلية.
وقد تشمل المضاعفات الأخرى على ما يلي:
الحمل خارج الرحم:
يعد مرض التهاب الحوض السبب الرئيسي للحمل البوقي (خارج الرحم) حيث يتم منع البويضة المخصبة من اتخاذ طريقها إلى أنبوب فالوب لزرعها في الرحم. يمكن للحمل خارج الرحم أن يسبب نزيفا هائلا مما يهدد الحياة كما يتطلب عناية طبية طارئة.
العقم:
قد تضر الأجهزة التناسلية مما قد يتسبب في حدوث العقم.
ألم الحوض المزمن:
مرض التهاب الحوض يمكن أن يسبب آلام الحوض التي قد تستمر لعدة أشهر أو سنوات حيث أن التندب في قناة فالوب وغيرها من أجهزة الحوض يمكن أن يسبب الألم أثناء الجماع والتبويض.

عن ريان التونسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *